زراعة الحديقة

BY & FILED UNDER DESIGN, GENERAL, WHY PERMACULTURE?

كيف يكون الصغير صغيراً جداً؟ الإجابة على هذا السؤال تعتمد على العام الذي تسأله فيه، سوف أعطيك الآن إجابة مختلفة.

لقد بدأت بممارسة الزراعة المعمرة في عام 2004 أثناء البحث في الويب عن “أنظمة الزراعة المكثفة”. لقد عشت في بيوربس burbs ولم يكن لدي سوى طريق واحد للوصول إلى المناطق الصغيرة. وقد حاولت ممارسة العديد من التقنيات في الحديقة، حيث أنني كنت أتنقل من حديقة والديّ إلى حدائق أصدقائي. بدأت فكرة الزراعة المعمرة تدور في رأسي في حتى عام 2007.

لقد تعرفت على جويل سلاتين، وكتابه بعنوان أنت تستطيع ممارسة الزراعة، خلال السنوات التالية كنت أقرأ وأشاهد وأبحث كل شيء يخص الزراعة المعمرة، والحدائق العامة والزراعة.

لقد التقيت بامرأة خلال تلك السنوات والتي أصبحت زوجتي في عام 2011 وبدأنا في البحث عن منزل. لقد كنت مهتماً جداً بالأرض وزوجتي والمنزل. كنت أفكر أنني سأكون بحاجة لزراعة 50 فدان ولكن هذا كان بعيدا عن متناول المالي لذلك بحثنا عن 10 فدانا.

كانت الأرض مقبولة ولكن كان المنزل غير مقبولاً بالنسبة (لزوجتي) لذلك بحثنا عن مساحة 5 فدان. لا أزال أستطيع زراعة شيئا في مساحة 5 فدان لكنها ما زالت مكلفة للغاية. حسناً إذن فلتكن مساحة 2 فدان؟

لقد استقرينا على مساحة 9 فدانات في أكبر مدينة في كندا (حيث تعمل زوجتي) وفكرت بأنني سأقوم بممارسات زراعية عظيمة هنا، لكن لن تستطيع أنت زراعة 9 فدانات، أليس كذلك؟

لقد شاهدت الأرض منذ ما يقارب العامين، كنت أراقب تدفق المياه فيها، ومداخلها والوصول إليها، والتخطيط. كنت أعرف عندما شاهدناها لأول مرة أنها تمتلك جميع المقومات لمساحة إنتاجية كبيرة، ولكن لم أكن أدرك في ذلك الوقت مدى الإنتاجية لهذه الأرض.

كانت الأرض خلال أول عامين تحتوي على عدد قليل من أشجار الفاكهة المثمرة والشجيرات الصغيرة التي زرعت حول الحافة كما كنت أحلم في المستقبل. كان هناك دزينة من الدجاج البياض و 4 خلايا النحل انضمت إلى المزرعة في السنة الأولى.

في عام 2014 التحقت بدورة جيف لوتون  PDCعلى الانترنت. بعد دراسة الزراعة المعمرة لمدة عشر سنوات ظننت أنني قد استوعبت كماً كبيراً من التقنيات والأخلاقيات والمبادئ. مع ذلك كان عرض جيف هو المنير حقا، فقبل هذا كان لدي الكثير من القطع ولكن كنت لا أستطيع رؤية الصورة كاملة.

وخلال الدورة، كان يجب على الطلاب تجميع التصميم المركزي. وبينما كان من المستحسن أن يختار كل شخص ملكية شخص آخر، فإن معظمنا بالطبع اختار ملكيته.

خلال صيف وخريف عام 2014 قمت بحفر بركة وعدد من مستنقعات المياه، كما قمت بزراعة 50 شجرة فاكهة وبعض الأنواع الداعمة، و65شجيرة التوت، الكروم، والأعشاب والخضار الدائمة. لقد حولت ما يقارب الثمن من مساحة الفدان إلى سرائر زراعية حولية، فكانت النتيجة رفع وزيادة عدد الخلايا إلى 16 هذا العام (30 اليوم). وأنا أقرأ، أخطط، وأحلم.

farming-the-garden-01

مع دخول عام 2015 كنت مسلحاً بالتفاؤل، وهدف كلي، وخطة عمل، وتصميم مركزي. خلال السنة الأولى من الزراعة انضممت إلى سوقين للمزارعين المحليين، وتمكنت من بيع النباتات الحولية من حديقة بمساحة 5000 متر مربع، وتمكنت أيضاً من بيع العسل، وقد جنيت ما يكفي لدفع جميع الفواتير والاستثمارات، والأشجار، والهياكل، وأعمال الحفر التي كنت قد أنجزتها في العام قبل الماضي.

في غضون أسابيع من الحضور إلى السوق كانت تنهال علي العروض المستمرة لزراعة الأراضي وعمل خلايا النحل، والمزيد من الأراضي أكثر مما يمكن أن أستخدمه حاليا. في نهاية عام 2015، عرض جاري لي فدان من العشب يقع على منحدر خفيف عبر الطريق المواجه لمنزلي.

لذلك في عام 2016 استثمرت في المزيد من الأشجار والنباتات المعمرة، ورعايتها طوال الوقت. لقد زودت 10 أسر (بالإضافة إلى مزرعتي) و 2 من الأسواق أسبوعيا لمدة 8 أشهر. أنا حققت أرباحاً على الرغم من وجود 30 خلية نحل فقط، و1/3 فدان من المحاصيل السنوية؛ بستان الغابات لا يزال طور النضج ولا ينتج حتى الان.

لقد كان الهدف هو الحصول على مبلغ 100000 $ للدونم الواحد لكننا لم نحقق بعد لهذا المبلغ (أنا حاليا في السنة الثانية). يوميا كنت أجول في الحديقة، وأنا أرى أنها سوف تكون بعد 10 و 20 و 50 عاما من اليوم مثمرة بقدر ما تبدو حاليا. كل يوم ألاحظ ‘المزرعة الخفية’؛ كل المساحات غير المستغلة، الزوايا ومحاريب الشاغرة.

إن أعظم متعة ليست الإنتاج المباشر من الموقع، أو تحقيق الهدف، وليست هذه التربة ولكنها زراعة الحياة والعدد المتزايد من الأنواع التي تبدو كما لو جمعناها هنا.

farming-the-garden-02

دائماً ما كانت الطيور المغردة تستقبلني والتي غالباً ما تكون نادرة في هذه المنطقة، وكان ظهور الضفادع أمراً مثيراً للغاية، ولكن ليست كل الكائنات كان مرحباً بظهورها كالفئران مثلاً.

لقد قررت أن أنتظر وأرى، خلال الربيع التالي نمت أعداد الثعابين السامة في حين اختفت فئران الحقل. الطبيعة تجد دائما التوازن.

إذن كيف تكون المساحة الصغيرة صغيرة جدا؟ حسنا على مساحة 0.9 فدان، وحتى المساحات الغير مستغلة، كنت قادراً على انتاج ما يقرب من 60 في المئة من غذائنا، ومع إضافة ¼ فدان خارج الموقع، وهو ما يكفي لتقاضي راتب بدوام كامل.

لقد رأينا مرة أخرى زيادة في أعداد الخلايا والكثير من أراضي جيراني بدأت تستخدم وتستغل. وهناك المزيد من الأشجار والشجيرات وكذلك إضافة الدجاج واللحوم وإنتاج المشاتل.

عند حلول موسم الشتاء هنا في كندا يكون لدي المزيد من الوقت أمام الكمبيوتر، وإذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن خطط عملي، وزراعة المحاصيل والأنظمة أو أي موضوع آخر يرجى ترك التعليق أدناه

farming-the-garden-03

النظر إلى الناحية الجنوبية من نافذة غرفة النوم

شون مكارتي هو شيف، خباز، جزار، والآن صانع الشموع. انه يعمل في مزرعة Chickabee، حديقة مربحة صغيرة وسوق يقع على مساحة 0.9 فدان خارج هاميلتون، أونتاريو، كندا. هنا يرفض المعيشة المستدامة لصالح أنظمة التجدد. الزراعة المعمرة تعلمنا كيفية إنشاء حديقة والحديقة تعلمنا كيف نعيش. يرجى زيارة موقعه على www.chickabee.ca أو الاتصال shawn@chickabee.ca