Worker in a protective suit examining pollution in the water at the industry.

تلوث التربة: أسبابه، آثاره، والحلول

 

BY & FILED UNDER GENERAL, SOIL, SOIL CONSERVATION, SOIL EROSION & CONTAMINATION, SOIL REHABILITATION

ما هو تلوث التربة؟

يشير تلوث التربة إلى تدمير الأراضي التي يمكن استخدامها بصورة بناءة من خلال الأنشطة البشرية، سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة. في الوقت الحاضر، يعتقد أن 300000 هكتار من أراضي المملكة المتحدة ملوثة بالعناصر السامة مثل الرصاص والزرنيخ، وينطبق الشيء نفسه على الدول الصناعية الأخرى التي هي الأكثر تضرراً من تلك الغازات، كما أن البلدان النامية تتحرك باطراد نحو هذا الاتجاه، ينبغي أن يكون ذلك مدعاة للقلق الشديد بالنظر إلى الآثار المدمرة التي تلحق بالبيئة من جراء تلوث التربة.

أسباب تلوث التربة

ويرجع سبب تلوث التربة في معظمه إلى أنشطة إنسانية عديمة الجدوى مثل:

Banner--image01

النفايات الصناعية

تعتبر الصناعات أسوأ ملوثات التربة وذلك بسبب المواد الكيميائية التي تطلقها وتتركها في البيئة سواء كان ذلك في شكل ملوثات سائلة أو صلبة.

إزالة الغابات

إن تطهير الأشجار يترك التربة عرضة للعناصر الملوثة بحيث يسهل حملها عن طريق تآكل التربة. وهذا يترك الأرض قاحلة وغير قادرة على دعم الغطاء النباتي.

الاستخدام المفرط للأسمدة والمبيدات الحشرية

وقد أجبر الطلب المتزايد على الغذاء المزارعين على استخدام الأسمدة ومبيدات الآفات التي لا تطلق السموم في التربة، مما يؤدي إلى قتل الكائنات الحية الدقيقة المفيدة التي تعتبر مهمة في نمو النبات.

تلوث القمامة

القمامة التي لا يمكن إعادة تدويرها يتم التخلص منها بلا مبالاة من خلال دفنها في التربة مما يؤدي إلى تلوث الأرض، كما أن بعض هذه النفايات يمكن أن تأخذ آلاف السنين لتتحلل!

الآثار المترتبة على تلوث التربة

تغير المناخ

تؤدي إزالة الغابات إلى حدوث تغير في دورة الأمطار، وهذا عامل يسهم في تفاقم الاحتباس الحراري وفقدان النظم الإيكولوجية.

فقدان خصوبة التربة

بسبب النمو السريع للكثافة السكانية، يزداد الطلب على المواد الغذائية يوماً بعد يوم، إن تقلل المواد الكيميائية المستخدمة في التربة خصوبة التربة بحيث ينخفض إنتاج الأغذية.

التأثير على صحة الإنسان

يسبب تلوث التربة حالات وفاة لا حصر لها وذلك بسبب تناول البشر للأغذية التي تزرع في تربة سامة.

كيف نقلل من تلوث التربة؟

إعادة التشجير

معظم البلدان تضع سياسات تتطلب من مواطنيها زراعة المزيد من الأشجار في الأماكن التي يتم فيها قطع الأشجار. وهذا تدبير فعال للحد من تآكل التربة. وينبغي للحكومات أيضا أن تتخذ إجراءات عقابية ضد أولئك الذين يقطعون الأشجار دون رعاية وعدم مبالاة.

الممارسات الزراعية الخاضعة للرقابة

الإكثار من الشيء يصبح أمراً خطيراً الأمر نفسه ينطبق على الممارسات الزراعية في أنه ينبغي تنفيذها بالاعتدال، وينبغي تجنب بعض الممارسات مثل الإفراط في الزراعة والرعي الجائر لأنها تزيد من تآكل التربة.

– المعالجة البيولوجية

هذا هو إدخال الكائنات الحية الدقيقة في التربة التي تكسر الملوثات. هذا هو نهج صديقة للبيئة تماما لأنه يسمح للطبيعة أن تأخذ مسارها وبالتالي استعادة التوازن.

– التقليل، إعادة التدوير، إعادة الاستخدام

ولا ينبغي التخلص من الأصناف التي يمكن استخدامها مرة أخرى؛ فالأشياء المصنوعة من الورق والزجاج والألومنيوم وما شابه ذلك ينبغي إعادة تدويرها؛ وأخيرا هناك بعض التجاوزات التي ينبغي تجنبها مثل استخدام ورقة البوليثين، وأمثالها مما يجب الحد من استخدامها.

– استخدام المنتجات القابلة للتحلل

يمكنك اختيار استخدام المنتجات القابلة للتحلل الحيوي مثل كرتون التغليف، إذا تم التخلص منها، فسوف يتم تقسيمها بسهولة لتصبح جزءا من التربة.

– الحد من استخدام المبيدات والأسمدة

وتعتبر المبيدات والأسمدة من المساهمين الرئيسيين في تلوث التربة، وبالتالي فإن خفض استهلاكها يمكن أن يؤدي إلى توفير تربة جيدة.

لدينا أرض واحدة، وإذا دمرنا سطحه تماماً، سنكون أول من يجوع أو نسمم أنفسنا. إن استرداد الأراضي إلى حالتها الأصلية تعتبر مهمة مستحيلة، لأنها سوف تتطلب تغيير خصائصها والتي يمكن تجنبها إلا إذا وضعنا أرضنا في استخدامها السليم والمسؤول.